{مجلة ملتقى فرسان الأدب }

مجلة تهتم بالشعر والفن والأدب والنصوص المميزة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  نظراتٌ عابرات/بقلم الشاعرة زكيّة أبو شاويش _أُم إسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 20/02/2016

مُساهمةموضوع: نظراتٌ عابرات/بقلم الشاعرة زكيّة أبو شاويش _أُم إسلام    السبت يوليو 09, 2016 1:41 pm

نظراتٌ عابرات
طال الغيابُ وفارقت___أرواحُنا حُلوَ الكلامْ
هذا الجفاءُ يلفُّنا ___لا لومُ يوماً أو عتابْ
لا غاضبٌ مستنكفٌ ___لا مازحٌ خضَّ الإيابْ
ملحُ الحياةِ تدابُرٌ___والعود كان بلا عذابْ
حِلمٌ لأطفالٍ هُدىً___والفتحُ يُضحِكُ كُلَّ بابْ
نصحو بدون قناعةٍ___فالنَّومُ دينٌ للكلابْ
لا نرتأي عملاً إذا___ما هزَّ أعطافاً غيابْ
بالشِّعرِ نلهو تارةً ___ويقودُ شعرٌ للهبابْ
ذكرى تمرُّ لمن مضوا___لاسائلٌ لا من جوابْ
شهرالتَّراحمِ قد مضى ___وصلٌ تباعد كالسَرابْ
إنَّ الودادَ مُؤَرِّقٌ ___بالعسر جاد لهُ سباب
هيَّا نُجَرِّبُ حظَّنا___علَّ المنيبَ لهُ ثواب
تعلو جوامِحُ عِزَّةٍ___في عمقِها كان المصاب
فتقطَّعت بتواصلٍ ___فالحبلُ أضحى كالمذاب
ثقابوتمرَّدت في حكمةٍ___عدلٌ بِهِ جُلُّ الصَّوابْ
خانت عهودٌ للورى ___في أُمِها كان الضِّرابْ
عسرٌ بيسرٍ ينجلي___والويلُ كان لهُ عقابْ
جادت بأحلام القِرَى ___أُممٌ سيشعلها ثقابْ
دارت كئوسٌ ما بها___غُصَصٌ فلا كان الشَرابْ
طيرُ الأعادي سارِحٌ ___والشَّرُّ يعلوه الإهابْ
هبَّت رياحٌ تجتلي ___عطفاً بِهِ أنَّت قِرابْ
نضجت قريحةُ من هوى___كُلُ المآربِ في كتاب
عُرفٌ تضوَّعَ من جنى___صادت بِهِ كُلُّ القِبابْ
عيد التَّحرُّرِ يقتضي ___حُبّاً لمن عافت ذئابْ
إنِّي لأحمدُ بالجفا ___رحمنَ يطوي بالرِّقابْ
هذا الحديثُ لهُ صدىً ___إنَ الجنونَ بِهِ مُعابْ
جالت بِكُلِّ مشاعرٍ ___مافي الدَّوائرِمن سغابْ
خارت عزائمُ أُمَّةٍ ___جَهِلَت ذنوباً في صوابْ
عند الفطامِ بدا فتىً___ما عاد يشبعُ من لباب
عضَّت ثعابينُ الهوى ___من كان يرضعُ من جرابْ
رصَّت عقولُ خارِجٍ ___جسداً يطيحُ بهِ العُباب
في ثُقبِ أنفِ عروبةٍ___جرَّ البوارُ لهُ نِقَاب
في عقرِ دارٍ ترتضي___حصراً لم أبدى رهاب
وتمرُّ أعوامٌ وما ___حل الوئامُ..قَضَت صِعَابْ
إنَّ الجراحَ بكفِّ من___أرضى الحبيبَ من الصِّحابْ
والعيدُ يومَ توحُّدٍ ___وتحررٍ لا من مُهابْ
صلَّى الإلهُ على الَّذي ___في هديِهِ فصلُ الخطابْ
عدد الزَّعامات الَّتي ___أضنت شعوباً من حِرَابْ
الثُّلاثاء 30 رمضان 1437ه
5 يوليو 2016 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://loav.jordanforum.net
 
نظراتٌ عابرات/بقلم الشاعرة زكيّة أبو شاويش _أُم إسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{مجلة ملتقى فرسان الأدب } :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الشعر العمودي-
انتقل الى: