مجلة تهتم بالشعر والفن والأدب المعاصر المميز
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مَنْ يَشْتَرِيه؟ بقلم الشاعر أحمد قرّاعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 347
تاريخ التسجيل : 20/02/2016

مُساهمةموضوع: مَنْ يَشْتَرِيه؟ بقلم الشاعر أحمد قرّاعة   الثلاثاء نوفمبر 06, 2018 12:54 pm

جديدأحمد بو قرّاعة:
مَنْ يَشْتَرِيه؟
تَرَكْتُ الجَمَالَ و بِعْتُ الهَوَى
وَ سَلّمْتُ قَلْبِي لأَقْصى المَدَى
بَعِيدًا،فَلَا النّفْسُ تَشْقى و لا مِنْ جَوَى
وَ أفْرَغْتُهُ مِنْ حَنِينٍ و تِيهٍ
و أَسْكَنْتُ فِيه جَمِيلَ العَزَاء
و قُلْتُ كَفَاكَ احْتِرَاقًا
تَعِبْتُ و مَا نِلْتُ غيْرَ الأَسَى
كَفَاكَ...و تَبًّا لِقَلْبٍ
و تبًّا لِعَيْنٍ تَمُوتُ اشْتِيَاقًا
تَعِبْتُ ..
فَكَمْ لِلْحِسَانِ فَرَشْتُ الهِدابَ
و ألْبَسْتُ تَاجًا و زَهْرَ الرُّبَى
و زيّنْتُهُنَ بِأحْلى الحُرُوفِ
وَ أبْقَيْتُهُنَ نَشِيدَ الهَوى
تَغَنَّى بِهِنَ الزَمَانُ انْتِشَاء
تَعِبْتُ و ما صادفَ القلْبُ غَيْرَ المُنَى
مُنَاهُنَّ كُثْرٌ ...و لَكِنَّهُنَ سَرَابُ الرَجَاء
يُمنّينَ جَهْرًا بِعَهْدِ الوفَاءِ
و يُسْرِرْنَ دِلًّا و مَكْرَ النِسَاء
فَفِيهِنّ بَهْجٌ و مِنْ هُنَّ دَاء
فَهَلْ تَعرِفُونَ شَقِيًّا نَجَا
و كيفَ النّجَاةُ و في حبِّهِنَ جَمِيعُ الأَسَى
تَرَكْتُ الهَوَى
فَمَنْ يَشْتَرِيهِ و أُعْطِيه قَلْبًا يَرُومُ الشقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://loav.jordanforum.net
 
مَنْ يَشْتَرِيه؟ بقلم الشاعر أحمد قرّاعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{مجلة المدى احدى مجلات منتدى هاملت للادب العربي المعاصر} :: الشعر العمودي :: النص النثري-
انتقل الى: