{مجلة ملتقى فرسان الأدب }

مجلة تهتم بالشعر والفن والأدب والنصوص المميزة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الشاعرة / سهير شاغوري فــــــي مجاراة لقصيدة / طفلٌ أنـا - للشاعر / خضر الفقهاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 20/02/2016

مُساهمةموضوع: الشاعرة / سهير شاغوري فــــــي مجاراة لقصيدة / طفلٌ أنـا - للشاعر / خضر الفقهاء    الأربعاء مارس 23, 2016 1:49 pm

الشاعرة / سهير شاغوري
فــــــي
مجاراة لقصيدة / طفلٌ أنـا -
للشاعر / خضر الفقهاء
-------------------------
طفلٌ أنا حين العيون تعانقت
مَسُّ الهُيامِ بقلب صبٍّ نازلُ

صمتي وقارٌ في رحاب مليحةٍ
تُلقي السهامَ بطرفها و تُـجاهِلُ

تغزو اضطرابي بابتسامة ناهدٍ
عنّي أبيـتُ بها الشريـدُ الغافِـلُ

تأبى خُطايَ عن الدروب تحوّلاً
قـلبـي يتـــابع قَـدَّ ريـمٍ ـ واجلُ

بوحي الهوى و انشي فؤاد مُتبَّلٍ
فيك التهى و غـدا بهمسك يـثملُ

يا ذات صمتٍ صارخٍ متَـأجّـجٍ
لولا اللِّحاظُ رَوَتْ لَعزَّ تواصلُ

ما كان حبي ذات يــومٍ قاتــلاً
لو بُحتِ سراً - صُنتُهُ و أقاتلُ

و أموتُ أسعى لانتهالك خمرةً
فيّـاضُ عشقٍ ما انثنيتُ أحاول

--- خضر الفقهاء ---

*********************
الأستاذة / سهير شاغوري
--------
حبي اليك حبيب عمري قاتل
فإلى متى سأظل فيك أحاول

مازال نبضي مرهفا متعللا
والجسم من نأي الأحبة ناحل

والروح دوما في غيابكَ تشتكي
شغفي لقربك في الحنين رسائل

خذني اليك فإنني مشتاقةٌ
لبهاء حسنك ان قلبي مائل

في دفء ملقاك الجميل أتوقني
وتهيم أشواق الفراق تسائل

عبثا ألمح بالغرام لعله
إن جن ليلي بالوصال يبادل

ألهبت قلبي في غرامك يا فتى
قد عيل صبري ايها المتجاهل
***********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://loav.jordanforum.net
 
الشاعرة / سهير شاغوري فــــــي مجاراة لقصيدة / طفلٌ أنـا - للشاعر / خضر الفقهاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{مجلة ملتقى فرسان الأدب } :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الشعر العمودي-
انتقل الى: